التخطي إلى المحتوى

أدعية مكتوبة للميت مستجابة وقصيرة عبر موقع أدعية وأذكار؛ لا شك أن كلا منا لديه عزيز علي قلبه قد فقده في حياته، ولكن مهما كان الحزن ومهما كانت الوحدة ومهما كان الخوف من أن لا تسير الحياة بدونه فإن الحياة تسير، وذلك بفضل نعمة النسيان التي أوجدها الله سبحانه وتعالى كأحد النعم التي أنعم بها علينا في حياتنا حتى نستطيع استكمال مهمتنا في هذه الحياة من تعمير الأرض وزيادة خلقه.

دعاء للميت ((اللهم أفسح له قبره ومد بصره وافرش قبرة من فراش الجنة)).

ادعية مكتوبة للميت

أياً كانت حالة أهل المتوفى أو الحالة والطريقة التي توفي بها المتوفى إلا أن الله تعالى قد أمر ملائكته “بأن فلان قد أتي أجله فأقبضوا روحه” سواء كان الإنسان مريضاً أو أياً كانت حالته فإن ميعاده قد حان لأن الله لا يقبض الروح إلا وكان هذا الوقت هو وقته المكتوب قبل مجيئه لهذه الحياة الدنيا، وهو ما يجب علينا تقبله بنفس راضية حتى وإن كان الأمر صعباً إلا أننا نلجأ في هذه الحالة بالدعاء للمتوفى راجين المولى عز وجل أن يعفو عنه ويتغاضى عن سيئاته.

  • ((اللهم أعزه من عذاب القبر وجاف الأرض عن جنبيه)).
  • ((اللهم أملأ قبره بالرضا والنور والفسحة والسرور)).
  • ((اللهم قِيه السيئات ومن تِقه السيئات يومئذ فقد رحمته)).
  • ((اللهم اغفر له في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين وأفسح له في قبره ونور له فيه)).

أدعية للميت قصيرة

إن الموت أمر محتوم على الجميع لقوله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز” ِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُم مَّيِّتُونَ (30) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عِندَ رَبِّكُمْ تَخْتَصِمُونَ (31)” كما أنه يكون رحمةً للإنسان المتوفى سواء كان مريض أو سليماً وهو أيضاً رحمةً لمن حوله حتى وإن كان هذا الأمر يَصعُب الاعتراف به إلا أنها حقيقة مؤكد عليها سواء في القرآن الكريم أو السنة النبوية الشريفة، ولا يمكن فعل شيء حيال هذا الأمر سوى الدعاء للميت الذي لم يعد يملك من أمره شيئاً ولم يتبقى له في هذه الدنيا غير الدعوات من الأحبة الأحياء.

  • ((اللهم انزل نورا من نورك عليها ، اللهم نور لها قبرها ووسع مدخلها وآنس وحشتها، اللهم ارحم غربتها وارحم شيبتها)).
  • ((اللهم اجعل قبرها روضة من رياض الجنة؛ لا حفرة من حفر النار)) .
  • ((اللهم أغفر لها وارحمها واعف عنها وأكرم نزلها)).
  • ((اللهم أطعم فلاناً من الجنة واسقها من الجنة وأرها مكانها من الجنة وقل لها أدخلي من أي باب تشائين)).
  • ((اللهم إن فلان في ذمتك وحبل جوارك فقها من فتنة القبر وعذاب النار وانت أهل الوفاء والحق فاغفر لها وارحمها انك انت الغفور الرحيم)).
  • ((اللهم أنها أمتك بنت عبدك بنت أمتك تحتاج الى رحمتك وأنت غني عن عذابها فارحمها)).

دعاء للميت من السنة مُستجاب

إن الله سبحانه وتعالى هو خالقنا وباعثنا يوم البعث والحساب، وإن للوفاة آداب يجب علينا جميعا احترامها ولكن مجتمعنا الحالي بكل ما فيه من تقدم وتحضر والثورة التكنولوجية إلا أننا فقدنا احترامنا للموت والموتى، ومن أهمها آداب الدعاء للميت والسير على سنة الرسول الكريم “صلى الله عليه وسلم”.

  • ((اللهم ابدل لفقيدنا دارا خيرًا من داره، اللهم ابدله أهلًا خيرًا له من أهله، اللهم أبدله زوجًا خيرًا من زوجه، اللهم ادخل فقيدنا الجنة، اللهم أدخله الجنة، يا الله أعزه من عذاب القبر، وأعزه يا الله من عذاب النار)).
  • ((اللهم أغفر لميتنا يا الله، اغفر لحيينا يا الله، اغفر لشاهدنا، واغفر لغائبنا، اللهم اغفر لكبيرنا ولصغيرنا، اللهم ارحم من توفيته على الإيمان، اللهم لا تحرمنا حسن الأجر والثواب، اللهم لا تضلنا بعده)).
  • ((اللهم يا الله يا كريم مد لميتنا في قبره، اللهم مد له في بصره، اللهم اجعل قبر ميتنا روضة من رواض الجنة يا الله، اللهم لا تجعل لميتنا قبره حفرة من حفر النار، اللهم ارزق أهله وأحبابه الصبر، اللهم يا الله آجر أهله في هذه المصيبة، واخلف عليهم بما هو خير لهم، اللهم لا تفتنهم من بعده، اللهم لا تحرم أهله أجره، وإنا لله وإنا إليه راجعون)).
  • ((اللهم يا غفور يا رحيم، اغفر لأبي، وارحمه برحمتك التي وسعت كل شيء، واعف عنه بعفوك وقدرتك، وأكرم له نزله، وأوسع له مدخله، واغسله يا الله من ذنوبه بالثلج والبرد والماء، ونقه يا الله من الخطايا والذنوب كما يتخلص الثوب ذو اللون الأبيض من الدنس)).
  • ((اللهمّ! اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله واغسله بالماء والثّلج والبرد، ونقه من الخطايا كما نقيت الثّوب الأبيض من الدّنس، وأبدله دارًا خيرًا من داره. وأهلًا خيرًا من أهله وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة واعذه من عذاب القبر (أو من عذاب النّار)).

أدعية مكتوبة للميت مستجابة وقصيرة

على الرغم من أن الحياة تستمر إلا إنها لا تسير كما كانت عليه الحال، ويبقي الفقد موجع ويشعر الإنسان كأنه يعيش بروحه ناقصة جزءً منها بصفة خاصة إن كان هذا المُتوفى قريب للغاية منه، ولكنها إرادة الله سبحانه وتعالى وسنته في الأرض ولا يمكن لِبشر مهما كان أن يغيرها، ولذلك فإن الموت يُصبح الحقيقة الوحيدة في هذه الحياة الزائفة، وأن البقاء لله وحده عز وجل.

  • ((اللهمّ عبدك وابن أمتك احتاج إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه، إن كان محسنًا فزد في حسناته، وإن كان مسيئًا فتجاوز عنه))
  • ((اللهمّ اغفر لفلان (باسمه) وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين. واغفر لنا وله يا ربّ العالمين. وافسح له في قبره. ونور له فيه)).
  • ((اللهم ارحم ميتنا فقيد قلبي واغفر له وآنس وحشته ووسع قبره؛ اللهم اجعل عيده في الجنة اجمل)).
  • ((اللهم أرزق أمي لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك)).
  • ((اللهم ارحم “اسم المتوفى” رحمةً تسع السماوات والارض؛ اللهم اجعل قبره في نور دائم لا ينقطع واجعله في جنتك آمنًا مطمئناً يا رب العالمين)).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *