التخطي إلى المحتوى

اجتنبوا السبع الموبقات ماهي السبع الموبقات ؛ تعتبر السنة النبوية من أهم المصادر التي يسير على دربها المسلم بعد القرآن الكريم وما به من أحكام ، حيث تعمل الأحاديث الشريفة التي وردت عن رسول الأمة خاتم المرسلين صل الله عليه وسلم على تفسير أحكام الشريعة الإسلامية وما يجب أن يكون عليه المسلم من أقوال وأفعال ، ومن تلك الأحاديث السبع الموبقات المهلكات للمسلم .

قوله تعالى: إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللّهُ عَلَيهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ.{ المائدة: 72 }.

حديث السبع الموبقات

جاء حديث رسول الله عليه افضل الصلاة والسلام عن السبع الموبقات بمثابة النجاة للمسلم من الوقوع في الخطيئة التي تجلب العذاب للإنسان وخروجه من رحمة الله سبحانه وتعالى ، إذ ورد في الحديث عدد 7 من المهالك الي يحظر على المسلم اتيانها او القرب منها من قريب او بعيد والا سوف يتعرض للعقاب الشديد من الرحمن الرحيم مالك كل شئ وهو على كل شئ قدير .

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اجتَنبوا السَّبعَ الموبقاتِ . قالوا : يا رسولَ اللهِ : وما هنَّ ؟ قال : الشِّركُ باللهِ ، والسِّحرُ ، وقتلُ النَّفسِ الَّتي حرَّم اللهُ إلَّا بالحقِّ ، وأكلُ الرِّبا ، وأكلُ مالِ اليتيمِ ، والتَّولِّي يومَ الزَّحفِ ، وقذفُ المحصَناتِ المؤمناتِ الغافلاتِ) [رواه البخاري]

السبع الموبقات وشرحها

  • الشرك بالله وهو أن يجعل المسلم مع الله الواحد الاحد اله آخر يصرف له بعض العبادات من دعاء والتقرب بالنذر وما الى ذلك من أعمال الجاهلية .
  • قال تعالى: (وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ) [يونس:18]
  • السحر وهو ما يكون من الأمور الدقيقة التي تخرج عن نفس شريرة وتعمل على التفرقة والاصابة بالامراض والموت في بعض الأحيان وقد تم الجزم أن من يعمل بالسحر أو يأتي الساحر فلن يقبل منه أي من أفعال الإسلام مدة أربعين يوما .
  • النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من أتى عرَّافًا فسألَه عن شيٍء لم تُقْبَلْ لهُ صلاةٌ أربعين ليلةً) [رواه مسلم].
  • القتل العمد وهو يعد كبيرة من الكبائر التي تأتي بعد الشرك بالله حيث يحرم على المسلم قتل النفس الا بالحق والذي له شروط معينة مثل الردة عن الإسلام .
  • قال تعالى: ( وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إلا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا ) [الإسراء:33]

السبع الموبقات المهلكات

  • الربا بكافة انواعه من الفضل وربا النسيئة وايضا ربا اليد هو من السبع الموبقات التي جاء بها الحديث الشريف وذلك بإجماع الفقهاء .
  • اكل مال اليتيم من الكبائر ايضا التي وردت في الحديث الشريف وذلك لما قال به سبحانه وتعالى من أهمية الحفاظ على أموال اليتيم وحرص المسلم على عدم الوقوع في الظلم بكافة ما يكون له من أنواع .
  • قال تعالى: ( وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إلا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ) [الأنعام:152]
  • التولي يوم الزحف هو من المهلكات أيضا ويعني هروب المسلم من قتال الأعداء والجهاد في سبيل الله وذلك لما ورد من اهمية الجهاد الذي يرفع راية الإسلام وما له من فضل عظيم .
  • قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا زَحْفًا فَلَا تُوَلُّوهُمُ الْأَدْبَارَ*وَمَنْ يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُ إِلَّا مُتَحَرِّفًا لِقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَى فِئَةٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ) [الأنفال:15،16].
  • قذف المحصنات ايضا هو من الموبقات المهلكات ويقصد به في الحديث الشريف رمي المحصنات بالعفة والطهارة من النساء بفعل الزنا وما له من عقاب شديد في الشريعة الإسلامية

السبع الموبقات الزنا

الزنا من أكبر الكبائر وذلك بإجماع آراء الفقهاء والمذاهب الفقهية حيث حرم الله تعالى هذا الفعل القبيح في آيات القرآن الكريم كما أشار إليه حديث السبع الموبقات باعتبار الزنا من المهلكات الي تصرف المسلم عن الفوز برؤية وجه الله تعالى وتنتقص من أعماله بل لا تنظر الملائكة على ما يقوم به الزاني من أفعال الإسلام مثل الصلاة والصوم باعتباره ممن خرج من رحمة المولى العزيز الحكيم

  • قال الله تعالى: وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا * إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا {الفرقان:68-70}
  • وقال تعالى: وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً {الإسراء:32}.

عقوبة السبع الموبقات

السبع الموبقات من الكبائر التي تحرم فاعلها من الفوز بالجنة ورضوان الله تعالى ، وقد ورد عدد من الأحاديث الشريفة في هذا الصدد ومدى ما يصير عليه من يفعل اى من تلك الكبائر من الخلود في النار ، حيث ورد بعض من تلك الأحاديث في ضرورة التوبة من هذه الذنوب حتى ينال العبد رضوان الخالق العظيم .

  • الله سبحانه يقول: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ {محمد:33}.
  • قال عليه الصَّلاة والسَّلام: (كلُّ ابنِ آدمَ خطَّاءٌ، وخيرُ الخطَّائينَ التَوَّابونَ)
  • قوله تعالى: قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ.{ الأنفال: 38 }.

وجودكم معنا شرف لنا موقعكم أدعية وأذكار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *