التخطي إلى المحتوى

ادعية لتيسير الزواج مستجابة عبر موقع أدعية وأذكار؛ شرع المولى عز وجل الزواج على كل عبادة وفي جميع الأديان دون استثناء لأن الزواج هو الطريق الأول الذي يحافظ على وجود الخلق في هذه الدنيا وبه يتم تعمير الكون، ونتيجة لأهمية الزواج فقد حث عليه الله في العديد من الآيات القرآنية منها قوله تعالى “وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا“.

ادعية لتيسير الزواج قصيرة

  • اللهمّ ارزقني الزّوجة الصّالحة التي إن أمرتها أطاعتني، وإن نظرت إليها سرّتني، وإن أقسمت عليها أبرتني، وإن غبت عنها حفظتني في نفسها.
  • اللهمّ إني أعوذ بك من تأخّر الزواج وبطئه، وأسألك أن ترزقني خيراً ممّا أستحق.
  • اللهمّ إنّي استعففت فأغنني من فضلك بحقّ قولك تعالى: (وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمُ اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ).

أهمية الزواج في الإسلام

قد يتعجب البعض من تأكيد المولى عز وجل ورسوله الكريم على ضرورة الزواج للعباد طالما تيسر لهم ذلك، ويتساءل البعض منهم عن أهمية الزواج في الإسلام، وخلال هذه الفقرة سوف نحاول توضيح هذه الأهمية التي تم الإشارة إلى بعض منها في كلا من الكتاب والسنة.

  1. الزواج استقرار للإنسان ويشعره بالراحة؛ فيكون الزوج للزوجة والعكس بمثابة الملاذ الحقيقي لها من الدنيا ومصاعبها، والدليل على ذلك قوله تعالى “وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ”.
  2. يقي الإنسان من الوقوع في الآثام والمعاصي ويحميه من فتن الدنيا، ولعل أفضل دليل على ذلك قول الرسول -صلى الله عليه وسلم- “يا مَعْشَرَ الشَّبَابِ مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمُ البَاءَةَ فَلْيَتَزَوَّجْ، ومَن لَمْ يَسْتَطِعْ فَعليه بالصَّوْمِ فإنَّه له وِجَاءٌ”.
  3. الزواج يكمل للإنسان نصف دينه، وعلى الرغم من أن هذه المقولة مستخدمة بكثرة في حياتنا اليومية إلا أن الأمر الغير معروف لدى الجميع أنه حديث للحبيب المصطفى “مَنْ تَزَوَّجَ فقدِ استكْمَلَ نِصْفَ الإيمانِ ، فلْيَتَّقِ اللهَ فِي النصفِ الباقِي”.
  4. تعمير الارض: وهي الوظيفة الأولى التي خلق الإنسان من أجلها ولا يتم ذلك إلا عن طريق الزواج وإنجاب الأطفال ومن ثم تكوين الأسر المختلفة؛ فقد قال المولى في كتابه العزيز “يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ”

دعاء تيسير الزواج

  • اللهمّ زدني قرباً إليك، اللهم زدني قرباً إليك، اللهم زدني قرباً إليك، اللهمّ اجعلني من الصّابرين، اللهمّ اجعلني من الشّاكرين، اللهم اجعلني في عيني صغيراً وفي أعين النّاس كبيراً، اللهمّ يا دليل الحائرين ويا رجاء القاصدين، يا كاشف الهموم يا فارج الغموم، اللهمّ زوّجنا وأغننا بحلالك عن حرامك يا الله يا كريم يا رب العرش المجيد، وارحمنا برحمتك يا أرحم الرّاحمين.
  • اللهمّ بحقّ قولك: (وَاللَّـهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ)، وبحقّ قولك: (إِنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)، وقولك الحقّ: (بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ)، اللهمّ اجمع بيننا بالحق، وافتح بيننا بالحق، وأنت الفتّاح العليم، وقولك: (وَاللَّـهُ جَعَلَ لَكُم مِن أَنفُسِكُم أَزواجًا وَجَعَلَ لَكُم مِن أَزواجِكُم بَنينَ وَحَفَدَةً)، ارزقني زوجاً تقرّ به عيني وتقرّ بي عينه.

ادعية لتيسير الزواج مقبولة

  • اللهم إنّي أسألك بخوفي من أن أقع بالحرام، و بحفظي لجوارحي، وأسألك يا ربّ بصالح أعمالي أن ترزقني زوجاً صالحاً يعينني في أمور ديني ودنياي فإنّك على كلّ شيء قدير، اللهمّ اغفر ذنبي وحصن فرجي، وطهّر قلبي، اللهمّ ارزقني بالزّوج الذي هو خير لي وأنا خيرٌ له في ديننا ودنيانا ومعاشنا وعاقبة أمرنا عاجله وآجله، اللهمّ إنّي أعوذ بك من بواري وتأخّر زواجي وبطئه وقعودي، وأسألك أن ترزقني خيراً ممّا أستحقّ كزوج وممّا آمل، وأن تقنعه وأهله بي وتقنعني وأهلي به.
  • اللهمّ إليك أشكو ضعف قوّتي، وقلة حيلتي، وهواني على الناس، يا ربّ العالمين، أنت ربّ المستضعفين، وأنت أرحم الرّاحمين، وأنت ربي، إلى من تكلني إلى بعيد يتجهمني أم عدو ملّكته أمري؟ إن لم يكن بك غضب عليَّ فلا أبالي غير أنّ عافيتك هي أوسع لي، أعوذ بنور وجهك الذي أشرقت له الظّلمات، وصَلُح عليه أمر الدّنيا والآخرة، أن يحلَّ عليّ غضبك، أو أن ينزل بي سخطك، لك العُتبى حتّى ترضى، اللهم أرزقني زوجًا صالحًا ويسّر لي أمري بالزواج، اللهم ارزقني الصبر والفرج القريب لا إله إلا أنت ولا حول ولا قوّة إلّا بك.
  • اللهمّ يا دليل الحائرين، ويا رجاء القاصدين، ويا كاشف الهم، ويا فارج الغم، اللهمّ زوّجنا واغننا بحلالك عن حرامك يا الله يا كريم يا ربّ العرش المجيد ارحمنا برحمتك يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ إنّي أسألك باسمك العليم إنّك عالمٌ بحالي، فبرحمتك يا رب يا رب يا رب زوّجني برجلٍ صالح يستر عليّ، ويكون قرّة عينٍ لي وأكون قرّة عينٍ له.

في النهاية يجب أن نشير إلى أن الدعاء بإخلاص ومن القلب ويكون متبوع بالحمد لله والصلاة على النبي يستجيبه الله دون النظر إلى صيغته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *