التخطي إلى المحتوى

أفضل الأعمال في العشر من ذي الحجة عبر موقع ad3eya.com ؛ الله سبحانه وتعالى كرمنا وأعزنا عن باقي المخلوقات، وله علينا الكثير من الأفضال والنعم التي مَن علينا بها ومنها أنه يسر علينا أمور ديننا ودنيانا وآخرتنا، ومن رحمة الله بعباده أنه قد خصص عدة مواقيت محددة في العام تتمتع بفضل عظيم عن باقي الأيام الأخرى، وقد أعلمنا بها الله –سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز وقرآننا الكريم بالإضافة إلى السنة النبوية الشريفة.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :“ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام،قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”.

فضل العشر من ذي الحجة

من كرم الله علينا نحن عباده المسلمين أنه يعطينا طوق النجاة في الدنيا لمحاولة التقليل من ذنوبنا والعمل لآخرتنا؛ فجميعنا لديه أعمال غير صالحة وذنوب ومعاصي سواء ارتكبناها عن قصد أو دون قصد مما تسبب في زيادة السيئات في صحيفتنا، وقد أعطانا الله تعالى هذه الأيام العظيمة لكي نبدل أعمالنا الطالحة بأعمال صالحة ليمحو الله سيئاتنا ويبدلها بحسنات خاصة أن لفضل العشر من ذي الحجة عظيم.

وعلى الرغم من أن الله لم يخربنا بالأجر الذي يحصل عليه العبد في هذه الأيام إلا أن حديث الرسول –صلى الله عليه وسلم- أكد على عظمة هذه الأيام في قوله “ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشرة. قالوا: يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء” بالإضافة إلى فضل يوم عرفة العظيم الذي سبق وأن ذكرناه.

العشر من ذي الحجة

هي أول عشر أيام من شهر ذي الحجة أخر الشهور من السنة الهجرية الشريفة، والتي معها يبدأ الحجاج بالاستعداد لأداء مناسك الحج بداية من اليوم التاسع من هذه الأيام وهو يوم عرفة أما عن اليوم العاشر فهو يكون أول أيام عيد الأضحى المبارك الذي معه يبدأ الناس أجمعين في عملية النحر والتضحية لله تعالى.

ومن أهم المعلومات التي يجب معرفتها عن العشر من ذي الحجة أن الصيام فيها يكون حتى يوم 9 فقط أي يوم وقفة عرفات بينما اليوم العاشر يكون محرم فيه الصيام لأنه يكون أول أيام العيد، ويُقال العشر من ذي الحجة وليس التسعة للتعظيم وللدلالة على قدر هذه الأيام عند الخالق والأجر العظيم الذي سوف يناله العباد في هذه الأيام المباركة.

أفضل الأعمال في العشر من ذي الحجة

لكي يحظى العبد بالأجر العظيم في هذه الأيام الجليلة يجب عليه أن يعمل من أجل ذلك من خلال القيام بالعبادات المختلفة وتخصيص الوقت لله وحده وتذكر الآخرة والعمل من أجلها، ومن أفضل الأعمال في العشر من ذي الحجة “الذكر، الصوم، الصلاة، الصدقات” وغيرها من الأعمال الصالحة التي تقربنا من الله تعالى .

  • أولا : الذكر: من الأعمال الصالحة التي تقربنا لله تعالى هي كثرة ذكره بصفة خاصة في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة مع التهليل والتكبير في هذه الأيام المباركة لأنها من الأعمال التي أوصانا بها رسولنا الحبيب -عليه الصلاة والسلام-.
  • ثانيا: الصوم: إن صيام التسع أيام الأولى من ذي الحجة لها فضل كبير أكرم الله -عز وجل- عباده بها لأن الصيام من العبادات التي يؤجر عليها العبد من خالقه دون أن نعرف قدر هذا الأجر، ولكن فضل صيام يوم عرفة وهو اليوم التاسع معروف لأن فيه يغفر الله عز وجل ذنوب الأعمال الطالحة من السنة ومن السنة القادمة.
  • ثالثا: الصلاة: إن الصلاة فرض على كل مسلم ومسلمة ولابد من أن يقضى كلاً منا الخمس فروض الواجبة عليه يومياً، ومن المستحب أن يكثر المسلم في هذه الأيام المباركة من صلاة قيام الله والسنن ما بعد الصلوات الخمس لأن الصلاة هي الملتقى الذي يكون فيه العبد مع ربه دون وسيط.
  • رابعا: الصدقات: من كرم الله علينا نحن عباده الضعفاء أن جعل لنا باب نجاة في كل الأوقات وسبيل من أجل تلبية حاجاتنا المختلفة، وهذا الباب هو الصدقات التي فيها يعترف العبد بفضل ربه عليه وينعم على غيره من الفقراء والمساكين والمحتاجين الذين حرمهم الله من عدة نعم مثل المال أو الطعام .
  • خامساً: قراءة القرآن: لا يوجد قول في هذه الدنيا أفضل من القرآن الكريم الذي يفيد المسلم في كل وقت ويكون سبباً في فك الكربات المختلفة وتقريب الإنسان من ربه والزيادة من حسناته لذلك يستحب أن يقرأ الإنسان في الأيام العشر من ذي الحجة قدر من القرآن الكريم وفقاً لقدرته.

الأعمال المستحبة في يوم عرفة

تعد الأيام العشر الأولى من شهر ذي الحجة هي الأيام الأفضل على مدار العام والأفضل من بينها هو يوم عرفة الذي فيه ترفع الأعمال إلى الله عز وجل، وفيه يمكن أن يمحو الله جميع السيئات التي فعلها في العام السابق في صحيفة العبد في ذلك اليوم بالإضافة إلى محو أي سيئات يقوم بها العبد في السنة المقبلة.

ولكن لكي يحدث ذلك يجب أن يخصص الإنسان هذا اليوم لربه فقط وأن يعمل له ومن أجل آخرته وينسى دنياه بعض الشيء عن طريق القيام بالأعمال الصالحة والعبادات المختلفة التي قام بها طوال الأيام السابقة من ذي الحجة مع زيادتها في هذا اليوم، ومن أكثر الأعمال المستحبة في يوم عرفة الدعاء الذي يكون مستجاب.

لأن المولى –عز وجل- يتنزل في ذلك اليوم إلى السماء الأولى من بداية النهار ليستمع إلى عباده المسلمين ويلبي طلباتهم لذلك يقول –صلى الله عليه وسلم- (خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي : لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير) لذلك يستحب أن يتوسل العبد إلى ربه ويتضرع له ويدعو لخالقه بكل ما أوتي من قوة بكل ما يرغب فيه طالما هو خيراً؛ فنجد أن أحد الصالحين يقسم أنه لم يمر حول على دعاء قد دعا به يوم عرفة إلا وقد استجاب له الله.

هل لديكم أي مقترحات عن الموضوعات التالية التي ترغبون في التعرف عليها من خلال موقعنا ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *