معلومات اسلامية

ما هي الكبائر المذكورة في القرآن

ما هي الكبائر المذكورة في القرآن ؛ شرع الدين الاسلامي عدد من الأمور الهامة والتي يكون منها ما هو واجب ومنها مستحب ، وفي مقابل هذا فقد أشارت الشريعة الاسلامية بحسب  ما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية باعتبارهما المصادر الرئيسية للشريعة والتي يهتدي بهم المسلم ويسير في دربهما على عدد من الكبائر يجب اجتنابها والبعد عن كل مايقرب منها من قول أو فعل .

قال تعالى ‏:‏ ‏{‏‏إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَناً قَلِيلاً أُوْلَـئِكَ لاَ خَلاَقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ وَلاَ يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ‏}‏‏‏[‏آل عمران‏:‏77‏]‏ ‏.

تعريف الكبائر

الكبائر هي جمع كلمة كبيرة أي عظيمة ، وبهذا فإن للكبائر في الاسلام اهمية كبرى تأتي من استحلال العبد لما حرمه الله من اعمال وافعال ، حيث إن الذنوب والمعاصي بحسب ما اشار اليه فقهاء المسلمين لا تقاس بحجم الذنب وإنما تقاس بمقدار ما يشعر به المسلم من أسى وندم حول أداء معصية ما ، حيث أن الذنوب الكبرى في هذا الصدد هي ما يستشعر فيها العبد قدر ما يكون بها من معصية حتى وان كانت من الصغائر ، إذ أن العبرة في هذا الصدد بجرأة العبد على اقتراف الذنب ومدى حياؤه من المولى العزيز الحكيم .

  • قال بلال بن رباح رضي الله عنه: “لا تنظر إلى صغر الذنب، ولكن أنظر على من اجترأت”، ولذلك كلما زاد الإيمان في القلب، زاد الإحساس بقرب الله -تعالى- وعظمته
  • مصداقاً لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الإحْسَانُ أنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأنَّكَ تَرَاهُ، فإنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فإنَّه يَرَاكَ)

الكبائر فى القرأن

  • الشرك بالله هو من أكبر الكبائر كما ورد في القرآن الكريم وفي أحاديث الرسول صل الله عليه وسلم
  • قول الله تعالى : { إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ }
  • قتل النفس يعتبر ايضا من الذنوب العظيمة التي ذكرها الله في كتابه العزيز واكدت عليها السنة الشريفة
  • قوله تعالى : { وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ } سورة الأنعام [اية : 151]
  • عقوق الوالدين من الذنوب العظيمة التي ورد النهي عنها في الكتاب والسنة
  • قول الله تعالى : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا } سورة الإسراء [اية : 23] .
  • ترك الصلاة من كبائر الذنوب التي وردت في الشريعة الإسلامية
  • يقول الله تعالى : { فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيّاً * إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ شَيْئاً } سورة مريم [الآيات : 59 ، 60]
  • كما أن السحر يعد من أكبر الذنوب التي يجب اجتنابها والابتعاد عنها ابتغاء لمرضاة الله
  • محمد صل الله عليه وسلم قال : { من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد } رواه أبو داود .
  • اكل مال اليتامى من الذنوب العظيمة التي جاء ذكرها في كتاب الله وسنة رسوله
  • قال الله تعالى في القران الكريم : { إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا } سورة النساء [اية : 10] .
  • رمي المحصنات بالباطل المقصود به قذف المتزوجات من النساء واتهامهم بالفساد دون دليل
  • قول الله تعالى : { وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا وَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ } سورة النور [اية : 4]

الكبائر والصغائر

كلا من الصغائر والكبائر تعمل على بعد النفس البشرية عن الله تعالى وتؤدى إلى غضب الله تعالى الذي يسوق العبد إلى طريق الفسق والضلال في الدنيا والقذف في الجحيم في الاخرة ، اذ ان استحلال العبد المسلم اقتراف الذنب والمعصية قد يؤدي الى ارتكابه لاكبر تلك الذنوب بدون أن يولد لديه الخشية من الخالق العظيم الذي يعلم ما في الصدور وهو العلي الكبير .

قول الله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّـهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ*خَالِدِينَ فِيهَا لَا يُخَفَّفُ عَنْهُمُ الْعَذَابُ وَلَا هُمْ يُنظَرُونَ)،

أنواع الكبائر في الاسلام

  • كبائر القلوب والتي تتمثل في الكفر بمعنى الجحود وإنكار وجود الله والشرك والذي يعرف باتخاذ شريك آخر مع الله الواحد الاحد
  • كبائر الجوارح والتي تتمثل في كبائر العلم وما ينبثق منها من تحصيل العبد العلم لغير وجه الله وترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وكل ما يتعلق بالعلم والمعرفة في الإسلام مع كبائر العبادات والتي تتمثل في التخلف عن صلاة الجماعة وترك الصلاة برمتها وما الى ذلك
  • الكبائر في المعاملات والتي يدخل فيها الغش والحكم بغير ما أمر الله به في القرآن والسنة الشريفة
  • لقوله عز وجل: (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ)،
  • وقوله تعالى: (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ)،
  • وقوله تعالى: (وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّـهُ فَأُولَـئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ)،

ماهي اكبر معصية عند الله

وفقا لما قد جاء به القرآن الكريم أن الشرك بالله هو أكبر الكبائر التي يحارب من قام بها ويعتبر من المرتدين على الإسلام ويجب عليه التوبة والرجوع إلى أحكام وقواعد الشريعة الإسلامية

قول الله تعالى: (إِنَّ اللَّـهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّـهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا)

وجودكم معنا منار ينير موقعكم أدعية وأذكار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق