التخطي إلى المحتوى

دعاء الفرج وفك الكرب، يتعرض الإنسان في حياته لأزمات ومحن كثيرة تجعل شعور الحزن يتسلل إلي قلبه وتسود الدنيا أمام عينيه وتضيق عليه الأرض بما رحبت، ويشعر وكأنه ضعيف جدا لا يقوي علي شيء ولا يمكنه الاستمرار أو البقاء في هذه الحياة لطالما تسبب له كل هذا الألم والضيق تابع كل جديد عبر موقع ادعية واذكار.

ولكن يبقى التسلح بسلاح الدعاء والقرب من رب العالمين سبحانه وتعالي هو خير وسيلة للتخلص من كل هذه الهموم والأحزان، فالعبد المسلم عليه أن يدعو بارئه دوما ويناجيه بأن يصرف عنه السوء وكافة المحن والشدائد التي يواجهها، وهناك مجموعة من أدعية الفرج وفك الكرب المأثورة والواردة عن الحبيب المصطفي صلوات الله وسلامه عليه، والتي سنتعرف عليها اليوم في هذه المقالة.

أدعية الفرج وفك الكرب المستجابة

إن الدعاء عبادة عظيمة جدا بل أنه من اعظم العبادات وافضل القربات إلي المولي عزوجل، وهذا ما يستوجب علي الجميع عدم تركها أو هجرها لأي سببا مهما كان، فمن فقد لذة القرب إلي الله وفقد الدعاء له والتودد والتوسل بين يديه فهو حتما سوف يخسر خسرانا مبينا، ولا يمكنه أن يجد السعادة ولا يشعر بأي نوع من أنواع الفرح، وكيف يمكن ذلك والسعادة الحقيقية تكمن في القرب من ملك الملوك الذي بيده مقاليد الأمور كلها، وإليكم أدعية الفرج وفك الكرب :

  • لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم .
  • اللهم إني أعوذ بك من العجز، والكسل، والجبن، والبخل، والهرم، وعذاب، القبر اللهم آت نفسي تقواها، وزكها أنت خير من زكاها، أنت وليها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها .
  • اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت.
  • اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك).
  • (الله الله ربي لا أشرك به شيئا).

أدعية فك الكرب وتيسير الأمور

إن المولي عزوجل هو وحده من يفرج الكروب ويبعد الهموم والأحزان عند الإنسان، فإنما أمره بين الكاف والنون، وهو القريب من عباده والذي رحمته وسعت كل شيء في الأرض والسموات.

فالعبد يلجأ له تعالي في أوقات الشدة والضيق ويدعوه ويتوسل إليه، ليكشف عنه ما الم به من حزن ويبدل همومه أفراحا ويجعل له من كل ضيقا فرجا، فهو جل وعلا أمرنا بالدعاء ووعدنا بالإجابة وما اصدق من الله وعدا، واليكم أدعية تفريج الهم وتيسير الأمور .

((اللهم إنا نسألك باسمك العظيم الأعظم، الذي إذا دعيت به أجبت، وإذا سُئِلت به أعطيت، وبأسمائك الحسنى كلها، ما علمنا منها وما لم نعلم، أن تستجيب لنا دعواتنا، وتحقق رغباتنا، وتقضي حوائجنا، وتفرج كروبنا، وتغفر ذنوبنا، وتستر عيوبنا، وتتوب علينا، وتعافينا، وتعفو عنا، وتصلح أهلينا، وذريتنا، وترحمنا برحمتك الواسعة، رحمة تغنينا بها عن رحمة من سواك)).

((اللهم فوضتك أمري كله، فجمّله خيرا بما شئت، واجعلني يا رب ممن نظرت إليه فرحمته، وسمعت دعاءه فأجبته. اللهم لا تجعل ابتلائي في جسدي، ولا في مالي، ولا في أهلي، وسهّل علي ما استثقلته نفسي)).

((اللهم إني توكلت عليك فأعنّي، ووفقني، واجبر خاطري، جبرا أنت وليّه. يا رب، أدعوك بعزتك وجلالك، أن لا تصعّب لي حاجة، ولا تعظم علي أمراً، ولا تحنِ لي قامة، ولا تفضح لي سراً، ولا تكسر لي ظهراً)).

أدعية تريح القلب وتزيل الهم

إن العبد المسلم إذا تقرب من بارئه وسارع في اللجوء إليه ودعاه بقلب صادق خاشع موقن بالإجابة، فإنه تعالي لن يرد يديه صفرا أبدًا، فسارعوا في الدعاء وتحروا أوقات الاجابة واكثروا من الإلحاح في الدعاء ولا تتعجلوا، فإن العجلة من الشيطان، وخذوا بالأسباب قبل كل شيء ثم توكلوا علي الحي الذي لا يموت، واليكم اجمل أدعية تريح القلب وتبعد الهم:

  • اللهم أزح من قلبي كل خوف يسكنني، وكل ضعف يكسرني، وكل أمر يبكيني، وافتح لي أبوابي المغلقة.
  • اللهم اجبر كسر قلبي، جبراً يتعجب منه أهل السماوات والأرض، جبرا يليق بكرمك، وعظمتك، وقدرتك، يا رب.
  • اللهم زدنا ولا تنقصنا، وأكرمنا ولا تهنّا، وأعطنا ولا تحرمنا، وآثرنا ولا تؤثر علينا، وأرضنا وارض عنا.
  • اللهم ارزقني رزقاً واسعاً حلالاً طيباً من غير كد، واستجب دعائي من غير رد، وأعوذ بك الفقر والدّيْن.
  • اللهم أبدل حزني فرحاً، وهمومي سعادة، وضيقي فرجاً، وارزقني يوماً أفضل من أمسي، فليس لي سواك يا رب.

أدعية تفريج الهموم والكروب

  • أسألك اللهُم في كُلّ يُوم جديد زدته في حياتنا أن تزيدنا معهُ إيماناً ورزقاً وسعادةً وتوفيقاً.
  • اللهم فرج همنا ونفس كربنا واقض عنا ديننا واشف مرضانا وارحم موتانا وأهلك أعداءنا.
  • اللهم اشف كل من شكى ألماً، وخفّف على من بكى حزناً، رب أرح ثم هوّن على كل نفس لا يعلم بوجعها إلا أنت، اللهم فرّج كربنا، ودفع عنا النقم، وارزُقنا حلو الحياة وخير العطاء وحسن الخاتمة.
  • اللهم فرحنا بخبر جميل، وعافِ كل مريض، وارحم كل ميت، واشرح صدورنا، ويسر أمورنا، واكتب الفرج لكل صابر، واستجابة لكل دعاء.
  • اللهم إنا نسألك من الأحوال أحسنها، ومن الأقوال أكرمها، ومن القلوب أتقاها، ومن الصدور أوسعُها، ومن الظنون أخيرها، ومن الحياة أطيبها، ونسألك اللهم الفرج العاجل لكل مريض وكل مهموم ولكل من ضاقت به الحياة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *