التخطي إلى المحتوى

دعاء اليوم السابع والعشرون من شهر رمضان مكتوب ؛ بحسب ما ورد من أحاديث نبوية فإن ليلة القدر وهي الليلة المباركة وأفضل ليالي رمضان المعظم هي ليلة السابع والعشرين من رمضان أو الليلة الخامسة والعشرون بحسب ما قد تم بيانه في السنة الشريفة ، وعلى هذا فإن على المسلم تحري هذه الليلة الفضيلة في الليالي الفردية التى تتخلل الأيام العشر الأواخر من الشهر .

  • اَللّهُمَّ اجْعَلْني فيهِ إلى مَرْضاتِكَ دَليلاً، وَلا تَجْعَلْ فيهِ لِلشَّيْطانِ علَيَّ سَبيلاً، وَاجْعَلِ الْجَنَّةَ لي مَنْزِلاً وَمَقيلاً.
  • اَللّهُمَّ افْتَحْ لي فيهِ أبْوابَ فَضْلِكَ، وأنْزِلْ علَيَّ فيهِ بَرَكاتِكَ، وَوَفِّقْني فيهِ لِمُوجِباتِ مَرْضاتِكَ.

دعاء اليوم السابع والعشرين من رمضان

على أرجح الأقوال فإن ليلة القدر اجمل ليالي شهر رمضان بل أفضل ليالي العام كاملا هى الليلة السابع والعشرون من الشهر الكريم ، إذ ورد من الأحاديث ما يشير الى اهمية هذه الليلة الفضيلة مع عدم التأكد من وقتها بالتحديد ، وفي هذا الصدد فإن على المسلمين في كل مكان العمل على إحياء تلك الليلة بكافة العبادات والأدعية مع الالتزام بآداب الدعاء والخشوع الى المولى عز وجل .

  • “عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:” اللَّهُمَّ وَفِّرْ حَظِّي فِيهِ مِنَ النَّوَافِلِ، وَ أَكْرِمْنِي فِيهِ بِإِحْضَارِ الْأَحْرَارِ مِنَ الْمَسَائِلِ، وَ قَرِّبْ وَسِيلَتِي إِلَيْكَ مِنْ بَيْنِ الْوَسَائِلِ، يَا مَنْ لَا يَشْغَلُهُ إِلْحَاحُ الْمُلِحِّينَ “
  • .”مَنْ دَعَا بِهِ فَكَأَنَّمَا أَطْعَمَ كُلَّ جَائِعٍ، وَ أَرْوَى كُلَّ عَطْشَانَ، وَ أَكْسَى كُلَّ مُؤْمِنٍ وَ مُؤْمِنَةٍ كَانُوا فِي الدُّنْيَا”

دعاء ليلة القدر من السنة

ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أم المؤمنين عن الرسول صل الله عليه وسلم ما يميز ليلة القدر من دعاء خاص بها يجمع بين العفو والمغفرة والرحمة للعباد ، وعلى المسلم اقتداء بالسنة الشريفة الدعاء بهذا الدعاء المشار إليه وغيره من الادعية المستحبة التي تجلب الخير للمسلم الداعي الى وجه الله الكريم بالرحمة والغفران فى اجمل الايام المباركة وهي الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان .

رُوي عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنها قال: (يا رسولَ اللَّهِ، أرأيتَ إن وافقتُ ليلةَ القدرِ ما أدعو؟ قالَ: تقولينَ: اللَّهمَّ إنَّكَ عفوٌّ تحبُّ العفوَ فاعفُ عنِّي)

ادعية مستحبة في ليلة القدر

هناك العديد من الأدعية الواردة في السنة النبوية والتي يستحب الدعاء بها في ليلة القدرر وما لها من فضل عظيم وما بها من استجابة الدعاء ، حيث أن الدعاء عبادة من العبادات الواجبة التي يسعى المسلم إلى الالتزام بها والعمل عليها فى حياته اليومية طوال العام والإكثار منها فى شهر رمضان المبارك وما به من مضاعفة الخير والثواب .

  • اللّهم ارزقني فضل قيام ليلة القدر، وسهّل أموري فيه من العسر إلى اليسر، واقبل معاذيري وحطّ عني الذنب والوزر، يا رؤوفاً بعبادة الصالحين
  • إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك، اللّهم ما قسمت في هذه الليلة من علم ورزق وأجر وعافية فاجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب.
  • اللّهم ارزقنا عملاً صالحاً يُقرّبنا إلى رحمتك، ولساناً ذاكراً شاكراً لنعمتك
  • وثبتنا اللّهم بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة، ارحمنا برحمتك، وجُدْ علينا بفضلك ومِنَّتك، واغفر لنا أجمعين برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللّهم إني أسألك صدق التوكّل عليك، وحسن الظنّ بك
  • اللّهم ارزقنا قلوباً سليمة، ونفوساً مطمئنة.
  • (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين).
  • (رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي* وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي* وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي* يَفْقَهُوا قَوْلِي).
  • (اللَّهمَّ رحمتَك أَرجو فلا تَكِلني إلى نَفسِي طرفةَ عينٍ، وأصلِح لي شَأني كلَّه لا إلَه إلَّا أنتَ )

دعاء الثامن والعشرون من رمضان

يبقى المسلم من غرة شهر رمضان المبارك واليوم الاول من ايام هذا الشهر الكريم إلى رؤية هلال شهر شوال وما يمثله من انتهاء الشهر المبارك شهر الصوم وبداية عيد الفطر المبارك على وتيرة الإيمان والخضوع إلى المولى العزيز الحكيم ، وهذا من اجل الاستفادة من الثواب المضاعف الذى يمنحه رب العالمين لعباده طوال أيام الشهر .

  • “اللَّهُمَّ غَشِّنِي فِيهِ بِالرَّحْمَةِ وَالتَّوْفِيقِ وَالْعِصْمَةِ، وَطَهِّرْ قَلْبِي مِنْ عَائِبَاتِ التُّهَمَةِ، يَا رَءُوفاً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ”.
  • ثواب هذا الدعاء: “مَنْ دَعَا بِهِ جَعَلَ اللَّهُ تَعَالَى لَهُ فِي الْجَنَّةِ نَصِيباً وَافِراً لَوْ قِيسَ نَصِيبُهُ بِالدُّنْيَا لَكَانَ مِثْلَهَا أَرْبَعِينَ مَرَّةً”.

دعاء التاسع والعشرون من رمضان

اليوم التاسع والعشرون من شهر رمضان المعظم من الأيام التي تشملها أحاديث ليلة القدر ، ولذلك فإن تلك الليلة تدخل فى نطاق الإكثار من الدعاء وقيام الليل وكافة العبادات والسنن المستحبة فى تلك الليلة المباركة .

“اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي لَيْلَةَ الْقَدْرِ، وَ صَيِّرْ لِي كُلَّ عُسْرٍ إِلَى يُسْرٍ، وَ اقْبَلْ مَعَاذِيرِي وَ حُطَّ عَنِّي الْوِزْرَ، يَا رَحِيماً بِعِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ “

وجودكم معنا يشرفنا بموقعكم أدعية وأذكار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *