التخطي إلى المحتوى

دعاء الشفاء لنفسي يوم الجمعة عبر موقع أدعية وأذكار؛ الدعاء للنفس من أكثر الأمور المستحب أن يفعلها العبد في حق نفسه سواء كان في وقت الفرح أو وقت الحزن .

ووقت المرض عادةً يكون من أكثر الأوقات التي يكون فيها العبد قريباً من المولى عز وجل لأنه دون إرادة الله لن يتخلص الإنسان من هذا المرض ولن يُشفى منه حتى وإن لجأ الإنسان إلى كل الأطباء، وهذا أمر يعلمه الإنسان المؤمن بالله بشدة لهذا لا يتوقف المريض عن الدعاء حتى يعافيه الله من مرضه.

دعاء الشفاء للنفس

قال المولى عز وجل في كتابه العزيز {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ} [سورة النمل: 62]، ومن خلال هذه الآية يجب أن يطمئن العبد أن خالقه لن ينساه أبداً وكل ما عليه أن يدعو وهو على يقين تام بالله أنه سوف يكشف عنه أي بلاء ومنهم المرض لهذا يستحب دعاء الشفاء للنفس لأنها من صور الثقة في الله والإيمان بقدرته عز وجل.

((لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع و رب العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله الذي لا إله إلا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اشفني؛ اللهم اشفني؛ اللهم اشفني؛ اللّهم آمين؛ يا الله يا رحمن يا رحيم؛ اللهم اكفني بركنك الذي لا يرام، واحفظني بعزك الذى لا يُضام، واكلأني في الليل وفي النهار، وارحمني بقدرتك عليا، أنت ثقتي ورجائي يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين)).

دعاء الشفاء لنفسي يوم الجمعة

قال خاتم المرسلين عن يوم الجمعة ((فيها ساعة لا يوافقها عبد مسلم وهو قائم يُصلي يسأل الله شيئاً إلا أعطاه الله وأشار بيده يُقلّلها)) لذلك على المريض أن يزيد من دعاء الشفاء للنفس يوم الجمعة لعله يصادف هذه الساعة التي يجيب له الله كل دعواته ويزيل عنه مرضه ويشفيه.

((اللهم يا من تعيد المريض لصحته وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيني، اللهم إنا نسألك باسمك الشافي أن تعفو عني وتشفيني، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك إنك على كل شيء قدير)).

((اللهم نسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيني وتعافيني بحولك وقوتك يا أرحم الراحمين يا مجيب دعوة السائلين)).

دعاء المريض لنفسه بالشفاء

  • ((اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفني شفاء لا يغادر سقماً، اللهم ألبسني لباس الصحة والعافية يارب العالمين)).
  • ((اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيني وتمدّني بالصّحة والعافية)).
  • ((اللهم أسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيني وتعافيني بحولك وقوتك)).
  • ((ربَّنا اللهُ الذي في السَّماءِ تقدَّس اسمُك أمرُك في السَّماءِ والأرضِ كما رحمتُك في السَّماءِ فاجعلْ رحمتَكَ في الأرضِ اغفرْ لنا حُوبَنا وخطايانا أنت ربُّ الطَّيِّبينَ أنزِلْ رحمةً وشفاءً من شفائِك على هذا الوجعِ فيبرأُ)).

عظم الجزاء مع عظم البلاء

يظن البعض أن المرض أحد العلامات التي تدل على غضب الله على عبده إلا أن هذا خاطئ، والدليل على ذلك أن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- قد تعرض هو نفسه للمرض أكثر من مرة لذلك عندما يتعرض الإنسان للمرض مهما كبر حجم يجب أن يكون على يقين تام أنه بلاء من الله ليختبر مدى صبره وإيمانه وثقته بالمولى عز وجل.

ويرى بعض علماء الدين أن المرض قد يكون أحد علامات حب الله لعبده وأنه يرغب في تكفير الذنوب عنه من خلال هذا المرض قبل أن يأتي أجله، والدليل على ذلك قوله -صلى الله عليه وسلم- «إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضى ومن سخط فله السخط» لذلك يجب على الإنسان الصبر على مرضه والدعاء لله عز وجل أن يخفف عنه ويعلم جيداً أنه مع كل ألم يشعر به يكفر به الله عنه بعض السيئات ويُجزى عليه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *