التخطي إلى المحتوى

دعاء النصر على الأعداء مستجاب ؛ الاستعانة بالله رب العالمين عن طريق الدعاء له سبحانه في كافة الامور يدخل في سياق التعبد للمولى عز وجل ، وحين يشعر المسلم بأي من أنواع الخطر سواء من الداخل او من خارج البلاد فإن على العبد أن يلجأ إلى القوي العزيز عبر دعاء النصر من أجل الخروج من المأزق والانتصار على الاعداء .

اللّهمّ إنّي أسألك النصر الذي نصرت به رسولك وفرّقت به بين الحقّ والباطل، حتّى أقمت به دينك وأفلجت به حجتك، يا من هو لي في كلّ مقام.

دعاء النصر والتمكين

يعد دعاء النصر من اجمل الأدعية التي يمكن للعبد مناجاة الله بها ، وذلك لما يعمل عليه هذا الدعاء من جلب القوة من الخالق العظيم الى العبد الفقير الى الله الضعيف ، حيث يمكن للمسلم اللجوء الى ذلك الدعاء المشار إليه في عدد من المواطن يكون منها الانتصار على العدو والخروج من الأزمات التي قد يتعرض لها الفرد في حياته العملية والعلمية مهما كانت من قوة لأن الله هو الغالب والقادر على كل شئ .

  • اللهم اجعلني أخشاك حتى كأني أراك أبداً حتى ألقاك، وأسعدني بتقواك ولا تشقني بمعصيتك وبارك لي في قدرك حتى لا أحب تعجيل ما أخرت ولا تأخير ما عجلت
  • اللهم واجعل غنائي في نفسي ومتّعني بسمعي وبصري، واجعلهما الوراث مني
  • اللهم انصرني على من ظلمني وأرني فيه ثأري وأقر بذلك عيني‏.‏
  • اللهم بسطوة جبروت قهرك، وبسرعة إغاثة نصرك، وبغيرتك لانتهاك حرماتك، وبحمايتك لمن احتمى بآياتك نسألك يا الله يا سميع يا قريب يا مجيب يا سريع يا منتقم يا جبار يا قهار يا شديد البطش يا عظيم القهر يا من لا يعجزه قهر الجبابرة ولا يعظم عليه هلاك المتمردين من الملوك والأكاسرة أن تجعل كيد اليهود والكفار في نحرهم ومكرهم عائدا اليهم.

دعاء النصر والمهابة

لا يخشي المسلم في حياته سوي الله عز وجل ، وحين يتعرض لأى من المهالك فانه يسعى بذلك إلى الله تعالي بالدعاء من أجل التصدي لكافة العقبات وتخطي المصاعب ، حيث يعمل دعاء النصر في هذا الصدد على منح العبد الداعي الى الله عز وجل القوة التي تمكنه من المقاومة والتصدي لأي من الصعوبات .

  • اللهم اكفنا شر العدا ولقهم الردى واجعلهم لكل حبيب فدا وسلط عليهم عاجل النقمة في اليوم والغدا
  • اللهم بدد شملهم اللهم فرق جمعهم
  • اللهم قلّل عددهم اللهم فلّ حدّهم
  • اللهم قلل نجدهم اللهم اجعل الدائرة عليهم
  • اللهم أرسل العذاب الأليم اليهم
  • اللهم اخرجهم عن دائرة الحلم واسلبهم مدد الأمهال وغل أيديهم إلى أعناقهم واربط على قلوبهم ولا تبلغهم الآمال
  • اللهم مزقهم كل ممزق مزقته اعدائك انتصاراً لأنبيائك ورسلك وأوليائك
  • اللهم لا تمكن الأعداء فينا ولا تسلطهم علينا بذنوبنا.
  •  اللهم بحق طه وقاف وسورة الأحقاف بلطفك يا خفي الألطاف نجنا مما نخاف
  • اللهم قنا شر الأسوى ولا تجعلنا محلاً للبلوى.

دعاء النصر المبين

دعاء النصر لا يقصد به الدعاء بالنصر في الحرب على العدو فقط ، وانما المقصود من هذا الدعاء انتصار المسلم على كافة الشرور والوصول الى بر الامان وكل ما يحتاج إليه ويجد صعوبة في الوصول له ، إذ يمكن للداعي إلى المولى العزيز القدير أن يدعو بهذا الدعاء من أجل النجاح في الوظيفة وتخطي العقبات في إنشاء مشروع ما وغير ذلك مما قد يعوق المسلم في تحقيق الآمال والطموحات .

  • اللهم أعطنا أمل الرجاء وفوق الأمل يا من هو بفضله لفضله نسأل
  • نسألك اللهم العجل العجل الهي الأجابة يا من أجاب نوحاً في قومه ويا من نصر إبراهيم على أعدائه ويا من رد يوسف على يعقوب ويا من كشف الضر عن أيوب بأن تجيب لنا هذه الدعوات وأن تتقبل منا ما به دعوناك وأن تعطنا ما به سألناك
  • اللهم انجز لنا وعدك الذي وعدته لعبادك المؤمنين النصر والظفر والفتح المبين
  • (لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين).
  • اللّهمّ لا تحبّب إليّ ما أبغضت، ولا تبغّض إليّ ما أحببت
  • اللّهمّ إني أعوذ بك أن أرضى سخطك أو أسخط رضاك، أو أردّ قضاءك، أو أعدو قولك، أو أناصح أعدائك، أو أعدو أمرك فيهم
  • اللّهمّ ما كان من عمل أو قول يقرّبني من رضوانك ويباعدني من سخطك، فصبّرني له واحملني عليه يا أرحم الراحمين.

الدعاء على العدو من السنة

هناك من الأدعية التي وردت في السنة عبر احاديث الرسول محمد عليه افضل الصلاة والسلام تعمل في صدد مساعدة المسلم في اجتياز المصاعب ، ومن تلك الادعية دعاء النصر والذي يستطيع المسلم الدعاء به في أي وقت وعند الدخول في الأزمات واللحاق بركب الشدائد .

  • (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ).
  • (يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ).
  • (رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا).
  • (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)، يقول رسول لله -صلى الله عليه وسلم في الحديث: (فإنَّها لم يَدْعُ بها مُسلمٌ ربَّه في شيءٍ قَطُّ إلَّا استَجابَ له).
  • ا حيُّ يا قيُّومُ، برَحمتِكَ أستَغيثُ، أصلِح لي شأني كُلَّهُ، ولا تَكِلني إلى نَفسي طرفةَ عينٍ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي عَبدُك، وابنُ عبدِك، وابنُ أمتِك، ناصِيَتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حكمُكَ، عدْلٌ فيَّ قضاؤكَ، أسألُكَ بكلِّ اسمٍ هوَ لكَ سمَّيتَ بهِ نفسَك، أو أنزلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمتَه أحدًا من خلقِك، أو استأثرتَ بهِ في علمِ الغيبِ عندَك، أن تجعلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ صَدري، وجَلاءَ حَزَني، وذَهابَ هَمِّي).
  • للَّهُمَّ رَبَّ السَّمَوَاتِ وَرَبَّ الأرْضِ وَرَبَّ العَرْشِ العَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فَالِقَ الحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ كُلِّ شيءٍ أَنْتَ آخِذٌ بنَاصِيَتِهِ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الأوَّلُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الآخِرُ فليسَ بَعْدَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فليسَ فَوْقَكَ شيءٌ، وَأَنْتَ البَاطِنُ فليسَ دُونَكَ شيءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الفَقْرِ).

دعاء النصر والفرج

المسلم الحق والمؤمن بقضاء الله وقدره لا يخضع للاستسلام والضعف بل يحيا دائما مدافعا عن الحق بقوة وشرف ومن خلال  كافة ما لديه من سبل والتي يكون من أهمها دعاء النصر مع التمسك بالتعاليم الدينية وروح الإسلام الحنيف .

  • اللّهمّ إني أسألك لساناً ذاكراً وقلباً شاكراً ويقيناً صادقاً وإيماناً خالصاً، وجسداً متواضعاً، وارزقني منك حباً وأدخل قلبي منك رعباً
  • اللّهمّ فإنّ ترحمني فقد حسن ظنّي بك، وإن تعذّبني فبظلمي وجوري وجرمي وأسرافي على نفسي، فلا عذر لي إن اعتذرت ولا مكافات أحتسب بها
  • اللّهمّ إذا حضرت الآجال ونفدت الأيام، وكان لا بدّ من لقائك، فأوجب لي من الجنّة منزلاً يغبطني به الأوّلون والآخرون، لا حسرة بعدها ولا رفيق بعد رفيقها في أكرمها منزلاً.
  • اللّهمّ ألبسني خشوع الايمان بالعزّ قبل خشوع الذلّ في النار، أثني عليك ربّ أحسن الثناء لأنّ بلائك عندي أحسن البلاء
  • اللّهمّ فأذقني من عونك وتأييدك وتوفيقك ورفدك، وارزقني شوقاً إلى لقائك ونصراً في نصرك حتى أجد حلاوة ذلك في قلبي، وأعزم لي على أرشد اُموري، فقد ترى موقفي وموقف أصحابي ولا يخفى عليك شيءٌ من أمري.

وجودكم معنا سعادة لنا بموقعكم أدعية وأذكار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *