التخطي إلى المحتوى

دعاء مستجاب فى الحال ؛ للدعاء أهمية كبرى عند المسلم لما فيه من مناجاة العبد لله الواحد الأحد ، إذ بالدعاء يستطيع العبد مناجاة ربه فى كل وقت دون وساطة ، وقد ذكر القرآن الكريم ما يكون من فضل الدعاء وأن الله قريب من عباده مجيب للدعوات ، وفى هذا الصدد فإن هذا الموضوع يتضمن أقوى دعاء مستجاب مع الإشارة الى شروط استجابة الله لأدعية العباد كما وردت فى السنة الشريفة .

دعاء مستجاب من السنة

  • رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – قال:” دعوة ذي النّون إذ هو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين، فإنّه لم يدع بها مسلم ربّه في شيء قط إلا استجاب له .
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كنت جالساً مع رسول الله – صلّى الله عليه وسلّم – ورجل قائم يصلي، فلمّا ركع وسجد تشهّد ودعا فقال في دعائه:” اللهم إنّي أسألك بأنّ لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السّموات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حيّ يا قيوم إنّي أسألك، فقال النبي – صلّى الله عليه وسلّم – لأصحابه أتدرون بم دعا، قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى .
  • قوله صلّى الله عليه وسلّم:” يا حيّ يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله، ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين .
  • صلّى الله عليه وسلّم – قال:” إنّي لأعلم كلمةً لا يقولها مكروب إلا فرّج الله عنه: كلمة أخي يونس عليه السّلام، لا إله إلا أنت سبحانك إنّي كنت من الظالمين .
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” ما أصاب أحدا قط همّ ولا حزن فقال: اللهم إنّي عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكلّ اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي، إلا أذهب الله همّه وحزنه .

فضل الدعاء المستجاب

الدعاء هو نوع من أنواع العبادات التى قد تكون منسية عند الكثير من العباد المسلمون ، حيث يثاب العبد على كثرة الدعاء لله رب العالمين مع اعتباره وسيلة هامة من وسائل مناجاة العبد للخالق العظيم وطلب ما يحلو له من أمور الدنيا والآخرة .

وهناك عدد من مقتضيات اجابة الدعاء يكون منها استحباب الدعاء في أوقات معينة تمثل مواطن استجابة الدعاء مع الإلتزام بآداب الدعاء ، ولكى يكون دعاء مستجاب يجب عدم احتواء طلب الدعاء على أى من المحرمات ، إذ لا يجوز الدعاء فى منكر أو فى معصية وفقا لما ورد فى أحاديث الرسول صلوات الله وسلامه عليه .

دعاء مستجاب مجرب

  • لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين.
  • اللّهم إنّا نسألك بأسمك العظيم الأعظم الذي إذا دُعيت به أجبت، وإذا سُئلت به أعطيت، وبأسمائك الحُسنى كلّها ما علمنا منها وما لم نعلم، أن تستجيب لنا دعواتنا وتُحقّق رغباتنا .
  • ياودود ياذا العرش المجيد يا فعّالاً لما تريد، أسالك بعزّك الذي لا يُرام وملكك الذي لا يُضام وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تكفيني ما أهمّني من أمر الدّنيا والآخرة.
  • ربّ اغفر لي وتُب عليّ إنك أنت الغفور الرّحيم.
  • أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحيّ القيوم وأتوب إليه.
  • اللّهم اغفر لي خطيئتي وجهلي وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به منّي.
  • اللّهم اغفر لي جَدِّي وهزلي وخطئي وعمدي وكلّ ذلك عندي .
  • اللّهم إنّي أعوذ بك من علمٍ لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن دعاء لا يُستجاب له يا ربّ العالمين .
  • اللّهم اغفر لي ما قدّمت وما أخّرت وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به منّي، أنت المُقدّم وأنت المُؤخّر وأنت على كلّ شيء قدير.
  • اللّهم إن كان رزقي في السّماء فأهبطه، وإن كان في الأرض فأظهره، وإن كان بعيداً فقرّبه، وإن كان قريباً فيسّره وإن كان قليلاً فكثّره وبارك لنا فيه .

شروط الدعاء المستجاب

  • أن يكون الدعاء لله وحده لا شريك له .
  • يستحب الدعاء بأسماء الله الحسنى كى يكون دعاء مستجاب .
  • الخشوع والخضوع لله عز وجل شرط هام من شروط إجابة الدعاء .
  • كما يشترط حضور القلب مع التلفظ باللسان .
  • طهارة البدن تعتبر من شروط الدعاء المستجاب مع استحباب الوضوء .
  • اختيار الأوقات المستحبة للدعاء مثل قبل شروق الشمس وعند الغروب .
  • التزام الداعي بالفروض وأداء العبادات شرطا لاستجابة الدعاء .
  • أن لا يكون الدعاء فى معصية أو قطيعة رحم .
  • التيقن بأن الله هو مجيب الدعاء وحده الواحد الأحد .
  • كثرة النوافل والإلتزام بالسنن .
  • استغفار المسلم لله عز وجل تعد من أهم عوامل إجابة الدعاء .
  • الحمد لله رب العالمين عند ختام الدعاء .

مواطن إجابة الله للدعاء

هناك العديد من المواطن والأوقات التي يحصل فيها المسلم على دعاء مستجاب من الله عز وجل يكون منها الدعاء أثناء السجود فى الصلاة المفروضة أو النافلة ، بالاضافة الى الدعاء فى الثلث الأخير من الليل كما ورد فى أحاديث النبى صل الله عليه وسلم ، ودعاء يوم الجمعة ، فضلا عن دعاء الصائم حين يفطر ، وما الى ذلك من الأوقات التي يستحب فيها الدعاء ومناجاة الله تعالى .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أقرب ما يكون العبد من ربه، وهو ساجد، فأكثروا الدعاء) .

رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر يوم الجمعة، فقال: فيه ساعة، لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يصلي، يسأل الله تعالى شيئا، إلا أعطاه إياه وأشار بيده يقللها .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا مضى شطر الليل، أو ثلثاه، ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا، فيقول: هل من سائل يعطى؟ هل من داع يستجاب له؟ هل من مستغفر يغفر له؟ حتى ينفجر الصبح).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثنتان لا تردان، أو قلما تردان، الدعاء عند النداء، وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضا).

تقبل الله منا ومنكم الدعاء وصالح الأعمال .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *