التخطي إلى المحتوى

دعاء نية الأضحية الصحيح وشروط الاضحية والمضحي عبر موقع الادعية ؛ يستحب للمسلم في يوم عيد الاضحى المبارك وما يليه من أيام التشريق الثلاث القيام بذبح أى من الماعز والبهائم بغرض التقرب الى المولى عز وجل وإحياء ذكرى النبى ابراهيم عليه السلام ، ويستحب فى هذا الصدد قول دعاء نية الأضحية عند الاقدام على هذا الفعل وما به من تعظيم لشعائر الله .

قوله تعالى: ﴿وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله فى أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير )

دعاء نية الأضحية مكتوب

المسلم الحق هو من يؤمن بالله تعالى وبالرسول محمد صلى الله عليه السلام وكافة الرسل والأنبياء ، وفي هذا الصدد فإن على المؤمن التوجه إلى المولى العزيز الحكيم والتقرب إليه بما كان من هدي نبي الله إبراهيم الذى استجاب لما أمره الله به في المنام من ذبح ولده إسماعيل وعند الذبح أنزل المولى سبحانه كبش من السماء فداء للنبي إسماعيل عليه السلام ، وقد حثنا خاتم المرسلين على ذبح الأضاحى اقتداء بالنبي إبراهيم وذلك وفقا لعدد من الآداب منها دعاء نية الأضحية .

عن جابر بن عبد الله قال ضحى رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عيد بكبشين فقال حين وجههما، (إنى وجهت وجهى للذى فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين، اللهم منك ولك عن محمد وأمته).

ماذا يقال عند الذبح الحلال

من كرم الله الرزاق الكريم على عباده المسلمين اعتبار الدعاء له سبحانه عبادة متاحة في كافة ما يقوم به المسلم من أعمال ويثاب عليه العبد فى كل وقت وحين ، وعند اتباع السنة فى ذبح الأضاحي فإنه يستحب في هذا الصدد دعاء نية الأضحية قبل الإقدام على الذبح الذي يستحب قيام المضحي به بنفسه ان كان يجيد الذبح وإن لم يكن فإنه يستحب له حضور عملية الذبح .

  • (بسم الله، والله أكبر، اللهم هذا منك ولك، هذا عني).
  • “اللهم منك وإليك، إن صلاتى ونسكى ومحياى ومماتى لله رب العالمين لا شريك له، وبذلك أمرت، وأنا من المسلمين “.

آداب ذبح الأضحية

  • من الآداب الخاصة بذبح الأضاحى شحذ السكين أو سنها جيدا قبل الذبح
  • أن ينام الكبش أو البهيمة على الجانب الايسر
  • تسكين البهيمة وجعلها فى حالة من الاسترخاء قبل ذبحها
  • عدم ذبح الاضاحى أمام بعضها حتى لا يتأذى الحيوان
  • استحباب قول دعاء نية الأضحية

دعاء ذبح الأضحية عند المالكية

قال فقهاء المالكية بأن دعاء ذبح الاضحية والإقدام على الذبح يكون بعد الانتهاء من صلاة عيد الاضحى المبارك ويستحب للمسلم في هذا الصدد الانتظار حتى أن ينتهي الإمام من ذبح أضحيته بحسب المذهب المالكي ويستمر وقت ذبح الأضاحي عند المالكية الى نهاية اليوم الثاني من أيام التشريق .

  • حديث البراء أن خاله أبا بردة بن نيار ذبح قبل أن يذبح رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن هذا يوم اللحم فيه مكروه، وإني عَجَّلتُ نسيكتي لأطعم أهلي وجيراني وأهل داري. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أعد نسكاً. فقال: يا رسول الله إن عندي عناقاً الحديث رواه البخاري ومسلم.
  • حديث جندب بن سفيان قال: شهدت الأضحى مع الرسول صلى الله عليه وسلم فقال: من كان ذبح أضحيته قبل أن يصلي أو نصلي فليذبح مكانها أخرى ومن كان لم يذبح فليذبح باسم الله رواه مسلم.

شروط الأضحية

  • اتفق الفقهاء على كون الاضاحى من الأنعام والتى تتمثل فى البقر والإبل والغنم
  • لا يجوز التضحية بأي من أنواع الطير .
  • كون الغنم فى 6 أو 8 أشهر ولا يجوز الذبح في أقل من ذلك
  • استحباب وجود نية التقرب الى الله وقول دعاء نية الأضحية
  • الخلو من العيوب الظاهرة مثل العمي والعور والعرج
  • ان لا تكون مصابة بالضعف البين او الهزال .

شروط يجب توافرها في المضحي

  • أن تكون النية من ذبح الأضحية التقرب إلى الله واتباع سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ويجب على المضحى إذا دخلت الأيام العشر عدم تقصير شعره أو قص أظافره حتى يضحي.
  • أن يقوم المضحى بذبح الأضحية بنفسه وإن كان لا يستطيع ذلك فيوكل بذلك مسلمًا ولكن يفضل أن يحضر المضحي أضحيته وعدم بيع أى لحوم أو جلود من الأضحية.
  • التسمية على الأضحية قبل الذبح وأن تنحر الأضحية ما بين العنق والصدر أو الوهدة، وتكون قائمة، ويدها اليسرى مربوطة .
  • يبدأ وقت النحر عقب صلاة العيد وحتى غروب آخر أيام التشريق.
  • وحدد الله سبحانه وتعالى فى القرآن الكريم شروط وأعمار الأضحية.. الأبقار سنتان والماعز سنة واحدة والجمال خمس سنوات والضأن ستة أشهرٍ.
  • لابد من خلو الأضحية من عيوب عور العيون والضعف والهزال والعرج والأمراض المختلفة.
  • ويراعى أثناء ذبح الأضحية أن يكون المضحى رحيما بالأضحية وعدم تعذيبها فلابد من سن السكين حتى تكون عملية الذبح سريعةً وغير مؤلمة.
  • تقسم الأضحية إلى 3 أقسام، جزء لصاحب الأضحية وآخر للأقارب والأخير للفقراء والمساكين.

سنن الأضحية

  • عندما تكون الأضحية من الإبل يُسحب أنْ تُنحر في المنطقة الواقعة بين العنق والصدر أو ما تسمى بالوهدة، وتكون أيضًا قائمةً معقولةً ويدها اليسرى مربوطة، قال تعالى: (فَاذْكُرُوا اسْمَ اللهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ) [الحج:36].
  • إن كانت الأضحية من الغنم أو البقر فيستحب أنْ يتم اضطجاعها على جانبها الأيسر باتجاه القبلة، فعن أنس رضي الله عنه قال: (ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ وَسَمَّى وَكَبَّرَ وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفَاحِهِمَا).
  • التسمية عند الذبح وهذا واجب، ويستحب ذكر: الله أكبر اللهم هذا منك ولك.
  • ذبح الشخص لأضحيته بنفسه إنْ كان قادرًا وهذا هو المستحب؛ فالنبي صلى الله عليه وسلّم ذبح أضحيته بنفسه، ولا بأس في أنْ ينوب عنه أحد.
  • يبدأ وقت ذبح الأضحية من بعد صلاة العيد، وإذا ذبحها المسلم قبل الصلاة فتعد له ولأهله، قال صلى الله عليه وسلّم: (مَنْ ضَحَّى قَبْلَ الصَّلاَةِ فَإِنَّمَا ذَبَحَ لِنَفْسِهِ، وَمَنْ ذَبَحَ بَعْدَ الصَّلاَةِ فَقَدْ تَمَّ نُسُكُهُ وَأَصَابَ سُنَّةَ المُسْلِمِينَ).
  • تستمر مدة الذّبح إلى آخر اليوم التشريق ويوافق اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، بينما إذا انتهى اليوم الثالث من التّشريق ولم يُضحِ المسلم فهناك حالتان: إذا كانت الأضحية واجبةً كنذرٍ مثلًا فإنّها لا تسقط عن الشخص وإنّما يجب عليه ذبحها قضاءً, بينما إذا كانت تطوعًا فإنها سنةٌ وقد فات وقتها.
  • من المُستحب أنْ يأكل المضحي من أضحيته حتى لو كانت واجبةً كالنذر.
  • من السنة تقسيم الأضحية إلى ثلاثةِ أقسام وهي ثلثٌ للأهل، وثلثٌ للهدية، وثلثٌ للتَّصدق، حيث لا بد من التَّصدق بجزءٍ منها مهما كان مقداره، لقول الله تعالى: (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالمُعْتَرَّ) [الحج:36].
  • يستحبّ على من أراد أن يضحي أن لا يأخذ شيئًا من شعره أو أظافره منذ بداية الأيام العشر من ذي الحجة حتى يتم الذّبح. يحرّم على المضحي بيع أي جزءٍ من الأضحية حتى شعرها وأظافرها.
  • يحرّم إعطاء من ذبح الأضحية جزءًا منها كأجرٍ على عمله، وإنّما يجوز إعطاؤه على سبيل الهدية أو الصّدقة.

وجودكم معنا شرف لنا بموقعكم أدعية وأذكار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *