القرأن الكريم

فضل سورة الكهف يوم الجمعة

فضل سورة الكهف يوم الجمعة ؛ تمثل سورة الكهف وهي السورة الثامنة عشر في المصحف الشريف منهج هام من المناهج الإسلامية التى يجب على كل مسلم اتباعها والسير وفقا لما تحتوى عليه من مبادئ دينية عظيمة ، ولذلك فقد وجب على المسلمين مثلما أشارت السنة النبوية الشريفة قراءة هذه السورة الكريمة فى يوم الجمعة لما لها من فضل في ترسيخ مبادئ العقيدة الإسلامية .

فضل سورة الكهف

هناك العديد من الأحاديث الشريفة عن الرسول الكريم صل الله عليه وسلم تأتي في بيان فضل سورة الكهف هذه السورة التي تنتصف المصحف الشريف ، وهي سورة من السور المكية التي نزلت على النبى فى مكة المكرمة ، وتحمل رقم 18 في ترتيب المصحف .

سورة الكهف بما تضمنه من آيات تشير إلى أصحاب الكهف وما كان من هؤلاء من الفرار الى الله واللجوء اليه فى داخل كهف من أجل الثبات على العقيدة تعد من السور التي تمنح قارئها عدد من الصفات الحميدة وكيفية الحفاظ على المبادئ .

أهداف سورة الكهف

  • وجوب توحيد المسلم لله رب العالمين الواحد الأحد .
  • تعمل سورة الكهف على اثبات الوحدانية وان الله واحد لا شريك له .
  • الايمان بقول الرسول صل الله عليه وسلم وصدق رسالته .
  • الايمان بان القران هو كلام الله منزل على عبده ورسوله محمد صل الله عليه وسلم .
  • تحذير المسلم من وساوس الشيطان الرجيم ووجوب البعد عنه واللجوء الى الله .
  • ضرورة التمسك بالعقيدة الصحيحة مهما تعرض الانسان الى الظلم .

وقت سورة الكهف يوم الجمعة

قراءة سورة الكهف في يوم الجمعة يكون له فضل كبير وثواب من عند الله تعالى ، إذ أن هذه القراءة تكون من السنن المستحبة التي وردت عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه ، وعن الوقت الأفضل لقراءة هذه السورة فقد ذهب جمهور الفقهاء على أنه الوقت الفاصل بين فجر هذا اليوم المبارك وغروب الشمس .

كما يجوز بحسب ما ذهب إليه الجمهور قراءة السورة على أجزاء عديدة على مدار اليوم بالرغم من استحباب قرائتها كاملة فى الوقت المستحب لهذه التلاوة والمشار اليه

فضل حفظ سورة الكهف

  • من حفظ الايات العشر الاولى من سورة الكهف عصم من المسيح الدجال
  • تعمل على حفظ المسلم من الآفات وتحصينه من الشرور .
  • يسهل الحفظ القراءة والتلاوة الصحيحة للقرآن
  • تهدى المسلم الى الصراط المستقيم
  • تونس صاحبها في القبر وتشفع له في يوم الحساب .
  • منح صاحبها الثبات على العقيدة الإسلامية .

يسعدنا تشريفكم وآرائكم في موقعكم أدعية وأذكار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق