معلومات اسلامية

لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم

لماذا سمي شهر شعبان بهذا الاسم ؛ هناك فضلا عن التقويم الميلادي الذي يعتمد عليه العديد من الدول فى الحساب ما يسمى التقويم الهجري والذي يعرف أيضا باسم السنة القمرية ، وهذا التقويم الأخير يتمثل في اشهر العام الهجرى الذى يتكون من عدد 12 شهر متتابعة تبدأ من شهر محرم وتنتهي في شهر ذو الحجة .

سبب تسمية شهر شعبان

اختلفت الآراء بشأن أسباب تسمية شهر شعبان إلى عدد من الأقاويل التى اعتمد عليها المؤرخون ، وتنبثق كافة هذه الآراء من معنى التشعب الذي يعني التشقق .

  • يقول البعض أن تسمية الشهر المذكور عائد إلى ما يكون فيه من تشعب قبائل العرب من أجل الغزوات والحروب .
  • كما يأتي البعض بالقول بأن خلال هذا الشهر كان للعرب التشعب إلى مختلف الأماكن بحثا عن الماء .
  • كما روي البعض من المؤرخين أن كلمة شعبان تاتى من ان هذا الشهر يفرق بين كل من شهر رجب وشهر رمضان .
  • كما قال ابن حجر فى هذا الصدد أن الشعب هو التجمع ويأتي تسمية الشهر بشعبان نظرا لما فيه من جمع الخير لرمضان

فضل شهر شعبان

  • شهر شعبان هو الشهر الذي يتم فيه رفع أعمال المسلم الى المولى عز وجل .
  • بحسب ما أشارت إليه السنة الشريفة أن تحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام جاء فى هذا الشهر .
  • شهر الخيرات والعمل على استقبال شهر رمضان المبارك
  • كان الرسول صل الله عليه وسلم يكثر من الصيام فى ذلك الشهر
  • شهد شعبان غزوة بني المصطلق وهي من الغزوات الهامة التى تم الكشف فيها عن المنافقين .
  • جاءت غزوة بدر الصغرى في هذا الشهر والتى انتصر فيها المسلمون على مشركي قريش بالرغم من عدم القتال .
  • سأل أسامة بن زيد -رضي الله عنه- الرسول عن كثرة صيامه في شهر شعبان، فأجاب الرسول -عليه الصلاة والسلام- قائلاً: (ذاكَ شهرٌ يغفلُ الناسُ عنهُ بينَ رجبَ ورمضانَ وهو شهرٌ يُرفعُ فيهِ الأعمالُ إلى ربِّ العالمينَ فأُحِبُّ أن يُرفعَ عملي وأنا صائمٌ)

سبب تسمية شهر رمضان

يقول المؤرخون إن شهر رمضان والذى يأتى فى أعقاب انتهاء شهر شعبان والذى ذكر فى القرآن الكريم على أنه شهر الصوم وما له من فضل كبير وما يؤدي إليه من مغفرة ورحمة تم تسميته بهذا الاسم لأنه يأتي فى الرمضاء او الحر الشديد بلغة العرب .

كما ذكر البعض أيضا أن كلمة رمضان تانى من الارتياض والذي يعرف عند العرب بأنه شدة الجوع والعطش والذى يحدث فى الصوم اثناء ايام هذا الشهر المباركة التى يجب استفادة المسلم منها فى حصد الحسنات من أجل الفوز بالنعيم الدائم في الجنة والنجاة من عذاب جهنم .

قول الرسول محمّد صلّى الله عليه وسلّم: (الصَّلواتُ الخَمسُ، والجمُعةُ إلى الجمُعةِ، ورمَضانُ إلى رمَضانَ، مُكَفِّراتٌ ما بينَهُنَّ إذا اجتُنِبَتِ الكبائرُ

ماذا يجب فعله في شهر شعبان

  • الإكثار من الصوم كما قال الرسول صل الله عليه وسلم في بعض الأحاديث النبوية .
  • أداء الصدقات والإكثار منها فى شهر شعبان الذى ترفع فيه الأعمال إلى الخالق العظيم .
  • المحافظة على الصلاة المفروضة مع الحرص على أداء السنن والنوافل
  • قراءة القران الكريم ويستحب ختم المصحف الشريف
  • الاستعداد النفسي لاستقبال شهر رمضان المبارك
  • الإكثار من فعل الطاعات والالتزام بأوامر الله وسنة رسوله

يسعدنا تشريفكم لنا فى موقعكم أدعية وأذكار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق