شهر رمضان

متى فرض صيام شهر رمضان

متى فرض صيام شهر رمضان ؛ أنزل الله تعالى القران الكريم على محمد الرسول الأمي صلى الله عليه وسلم في ليلة من أجمل الليالي وهي ليلة القدر التي تعد إحدى الليالي الرمضانية فأمر سبحانه نبيه بالدعوة الى شريعة الإسلام والتي تضم عدد من العبادات يلتزم بها العباد من المسلمين ، وعندما فرض الصيام على المسلمين جاءت الآيات الكريمة بفرض صيام شهر رمضان شهر القرآن والرحمة والغفران .

  • قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءآمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون.
  • قال تعالى: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

وقت فرض الصيام في شهر رمضان

جاء فرض الله سبحانه وتعالى صوم شهر رمضان واعتباره الشهر الوحيد بين شهور العام الهجري الذي يجب صيامه كاملا على كل مسلم في السنة الثانية من هجرة الرسول صلوات الله وسلامه عليه من مكة المكرمة موطنه ومحل مولده الكريم الى المدينة المنورة التي كانت تسمي باسم يثرب قبل قدوم المسلمين إليها وانارتها بنور الاسلام وما به من مبادئ سامية عملت على إزالة الجهل والتخلص من العصبية والجاهلية .

قال الله تعالى: أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَائِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنْكُمْ فَالْـءَـٰنَ بَـٰشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ وَلَا تُبَـٰشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَـٰكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ ءَايَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ

على من فرض الصيام

  • فرض الله تعالى صيام شهر رمضان على المسلم باعتباره الركن الرابع من أركان الإسلام
  • العاقل حيث أن المجنون والذي أصيب بالعته بأي شكل من الأشكال لا يكون من المكلفين بالصيام
  • القدرة وهي تعني عدم تعرض المسلم للهلاك إذا صام ويدخل في هذا الشرط الشيخ العجوز
  • الخلو من موانع الصوم والتي يكون منها الحيض بالنسبة للمراة والتي توجب القضاء عند ازالة المانع .
  • الإقامة حيث يمثل السفر رخصة من رخص الإفطار .
  • قول الله تعالى : ( ومن كان مريضا أو على سفر فعدةٌ من أيام أُخر ) 

سبب صيام رمضان

كشفت السنة الشريفة عبر الأحاديث النبوية والأقوال المأثورة للصحابة والتابعين عن الحكمة من الصيام وسبب مشروعيته ، حيث أن الصوم يعمل على تحقيق عناصر الإسلام من الحب والمودة والشعور بالآخرين من حيث إحساس الغني بمعاناة الفقير واحتياجه القوت والطعام ، إذ أن صيام شهر رمضان مكلف به الغني والفقير على حد سواء مع أداء الصدقات للفقراء واستحباب إفطار صائم وما لكافة هذه الأعمال الصالحة من فضل كبير .

روى الإمام البُخاري من حديث إبن عباس رضي الله عنهما قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل ، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة

متى فرض الله الصيام

فرض الصيام في نهار كافة أيام شهر رمضان المبارك جاء في السنة الثانية من الهجرة النبوية والتي عملت على تغيير مجرى الإنسانية بتحويلها من الظلام الى النور وتأسيس الدولة الاسلامية في المدينة المنورة بما لها من أحكام تعمل على المساواة بين الناس والقضاء على عبودية الانسان لغيره من بني جنسه وازالة كافة عناصر الجهل والعصبية القبلية ، أما الصلوات الخمس فقد تم فرضها على المسلمون في ليلة الاسراء والمعراج والتي كانت في مكة المكرمة قبل الهجرة .

فوائد الصيام لجسم الانسان

  • يعمل صوم شهر رمضان على مقاومة الالتهاب في أي من مناطق الجسم والتي يمكن ان تؤدى الى السرطان
  • راحة المعدة والتخلص من معظم مشاكل الجهاز الهضمى وأمراض القولون .
  • اعطاء الجهاز التنفسي الراحة الكافية له والقدرة على التنفس الطبيعي بدون تخمة .
  • يعمل الصيام على دعم وظائف الدماغ وزيادة إنتاج الخلايا العصبية
  •  يؤدي الصوم إلى الوقاية من الكثير من امراض المخ والاعصاب مثل الزهايمر
  • يساعد على خفض معدلات الكوليسترول الزائدة في الجسم والتي تؤدي الى الاصابة بامراض القلب والشرايين .

وجودكم معنا يشرفنا بموقعكم أدعية وأذكار

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق