التخطي إلى المحتوى

فضل صيام يوم عاشوراء عبر موقع ad3eya.com ؛ يوم عاشوراء من أعظم الأيام المتواجدة على مدار العام الهجري والتي يجب أن يستغلها الإنسان لصالحه للحصول على ثوابها، وبما أنه لم يعد يفصلنا عن هذا اليوم المبارك سوى أيام معدودة بعد أن تم تحديد موعد هذا اليوم لِيكون يوم الأثنين الموافق 9 من شهر سبتمبر الحالي؛ حرص موقعنا على تقديم هذه المقالة من أجر توضيح الفضل العظيم الذي يعود على العبد من صيام هذا اليوم إقامة العبادات المختلفة بالإضافة إلى بعض المعلومات الأخرى التي تخصه.

يوم عاشوراء

المقصود من يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم، وهو أو الشهور المتواجدة في السنة الهجرية، وقد عُرف يوم العاشر من محرم عند المسلمين باسم عاشوراء، ويُقال أنه هو اليوم الذي تزامن مع نجاة النبي موسى وملآه من القوم الظالمين، والمقصود هنا فرعون وقومه.

فضل صيام يوم عاشوراء

على الرغم من أن يوم عاشوراء يخص حادثة ليس لها علاقة بالدين الإسلامي إلا أن الله قد جعل فضل صيام يوم عاشوراء عظيم بما يدل على قيمة هذا اليوم عند الخالق، وقد أخبرنا الرسول الكريم –صلى الله عليه وسلم- عن ثواب هذا اليوم بأنه يكفر كافة الذنوب الخاصة بالسنة الماضية للعبد الذي يقوم بصيام هذا اليوم العظيم، وقد ورد ذلك في الحديث الشريف ” جاء في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم: سئل عن صوم يوم عاشوراء؟ فقال: يكفر السنة الماضية”.

حكم صيام يوم عاشوراء

المقصود من حكم صيام يوم عاشوراء هو هل أن صيام هذا اليوم فرض على جميع المسلمين أم أنه ليس فرضاً، ويجيب علينا حديث خاتم المرسلين –صلى الله عليه وسلم- الذي قال فيه “إن هذا يوم عاشوراء ولم يكتب عليكم صيامه، وأنا صائم، فمن شاء صامه، ومن شاء فليفطر”، ومن هذا الحديث نعلم أن صيام يوم عاشوراء هو سنة نبوية وليس فرضاً؛ فمن صامه له أجره والثواب عند الله ومن لم يصمه ليس عليه إثم.

الحكمة من صيام يوم عاشوراء

مثلما تعرفنا على حكم صيام يوم عاشوراء من أحد الأحاديث النبوية الشريفة يمكننا التعرف على الحكم من صيام يوم عاشوراء من الحديث الشريف ” : قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم عاشوراء، فقال: ما هذا؟ قالوا: يوم صالح نجى الله فيه موسى وبني إسرائيل من عدوهم، فصامه موسى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم أنا أحق بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه”.

وبناء على هذا الحديث يتضح أن الرسول قد أمر بصيام يوم عاشوراء حمداً لله –عز وجل- على نجاة النبي موسى ومن معه من بطش فرعون وجنوده، وأن المسلمين أولى بالاحتفال بهذا اليوم عن اليهود.

هل كانت المعلومات المقدمة في هذه المقالة عن صيام يوم عاشوراء مفيدة لكم أم لديكم أسئلة أخرى حول هذا الأمر؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *