التخطي إلى المحتوى

علامات الساعة الكبرى بالتفصيل عبر موقع أدعية وأذكار؛ يوم القيامة هو أمر لا ريب فيه لأن المولى عز وجل هو من أخبرنا بذلك في العديد من الآيات القرآنية منها قوله تعالى “وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ“، وعلى الرغم من أن الله قد جعل موعد الساعة أمر خاص به إلا أنه أوحى إلى نبيه ببعض العلامات التي سوف يتعرف عليها الناس عند قرب الموعد.

علامات الساعة

قبل أن نتعرف على علامات الساعة الكبرى يجب أن نتعرف أولاً على معنى علامات الساعة وأنواعها، وليكن في البداية التعرف على معنى علامات الساعة وهي تلك الدلائل التي تحدث في الدنيا سواء للإشارة إلى قرب قيام الساعة التي وعد بها الرحمن.

وتختلف هذه العلامات ما بين علامات صغرى وهي التي تحدث منذ فترة طويلة ويُقال أنها بدأت من عهد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- ولا تزال مستمرة في عصرنا الحالي بالإضافة إلى العلامات الكبرى التي سوف تحدث كاشارة واضحة إلى وجود وقت قصير يفصل بيننا وبين موعد يوم القيامة.

شاهد أيضا:

علامات الساعة الكبرى

اتفق جميع علماء الدين على علامات الساعة الكبرى والتي سوف تحدث في آخر الزمان وقبل نهاية الخلق وقيام يوم الحشر، وجاء عدد هذه العلامات عشرة كما أخبرنا الحبيب المصطفى في أحد أحاديثه، وهذه العلامات كما يلي:

  • الدخان: سوف يكون أول علامات الساعة الكبرى.
  • ظهور المسيح الدجال: وشيوع الفتنة بين الناس فمنهم من سوف يؤمن به ومنهم من سوف يراه كافراً ويرفض الإيمان به وهؤلاء هم القوم المؤمنون مع العلم أنه سوف يظهر في المنطقة الواقعة عند الصين وخرسان.
  • نزول السيد المسيح “عيسى بن مريم”: الذي سوف يُقاتل المسيح الدجال ويقتله بالفعل ويتبعه المؤمنون ثم يقوم بالقضاء على كل الأديان المتواجدة في الأرض عدا الإسلام، ويُقال أنه سوف يكسر الصليب ويقتل الخنزير.
  • خروج يأجوج ومأجوج: الذين سوف يعثون في الأرض فساداً ويخربون فيها، وينتهي أمرهم بعد أن يُنزل الله عليهم دودة تُعرف باسم النغف والتي تقضي عليهم بالفعل، وبعدها يحكم السيد المسيح الأرض لمدة طويلة ثم يموت، وسوف يحدث ذلك بعد أن يقوم بالدعاء إلى الله ليطهر الأرض من النتانة والعفن الذي  تركه يأجوج ومأجوج بعد موتهم وبالفعل ييستجيب المولى عز وجل لهذا الدعاء وينزل مطراً يطهر الأرض من كل نجس بها.
  • خروج الدابة من مكة: وسوف تكون هذه الدابة قادرة على الحديث حتى تهدي الناس وتختم المؤمنين بختم خاص يفرقهم عن الكافرين، ومن ثَم تُشرق الشمس من المغرب كدليل على إغلاق باب التوبة أمام جميع الكافرين ولن يُقبل منهم بعد ذلك أي توبة.
  • حدوث الخسوف ثلاثة مرات: نبأنا الرسول الكريم في حديثه الشريف أن الأرض سوف تشهد في ذلك الوقت ثلاثة خسوفات للشمس “المشرق، المغرب، جزيرة العرب”، وسوف يتم فيها قبض أرواح جميع المؤمنين، ويتبقى في الأرض الكافرين وتُهدم في الكعبة وتحرق جميع المصاحف.
  • تظهر النار العظيمة: ويبدأ الناس بالهلع والهروب منها حتى يحشرون جميعاً في بلاد الشمس، وبعدها ينفخ في الصور مرتين أحدهما نفخة الصعق التي يموت بها جميع البشر ثم نفخة البعث وبها يتم إحياء كل البشر من بداية الخلق حتى نهايته ليبدأ الحساب.

ترتيب علامات الساعة الكبرى

على الرغم من وجود اتفاق تام بين علماء الدين على العلامات العشر الكبرى لقيام الساعة إلا أن ترتيب هذه العلامات غير متفق عليه ويتواجد فيه أكثر من رأي لهذا نجد أن ترتيب علامات الساعة الكبرى قد يختلف من موقع لآخر وفقاً للآراء المختلفة التي سوف نوضحها فيما يلي بذكر العلامات بالترتيب.

  • الرأي الأول: (الدخان، ظهور الدجال، نزول السيد المسيح، خروج يأجوج ومأجوج، ظهور الدابة، طلوع الشمس من مغربها، الخسوفات).
  • الرأي الثاني: (الخسوفات، الدجال، عيسى، يأجوج ومأجوج، الريح التي يقبض عندما جميع أرواخ المؤمنين، خروج الشمس من مغربها، الدابة، الدخان).
  • الرأي الثالث: يشير هذا الرأي إلى أن أول آيات العلامات الكبرى ليوم القيامة هو طلوع الشمس من مغربها إلا أن العلماء لم يتفقوا مع هذا الرأي لأن خروج الدجال في البداية وفتنته للناس، وبعدها يأتي السيد المسيح الذي يؤمن به بعض الأشخاص الذين كفروا وآمنوا بالدجال في البداية مما يعني أن باب التوبة سوف يظل مفتوحاً في عهد “عيسى بن مريم” وطلوع الشمس من المغرب تُغلق معها أبواب التوبة لهذا يعتبر العلماء هذا الرأي ضعيف.

أحاديث علامات الساعة

حرص الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- على بعض من علامات الساعة في أحاديثه الشريفة سواء كانت العلامات الصغرى أو الكبرى، وكانت هذه الأحاديث بمثابة المنارة التي تعرفنا من خلالها على علامات يوم القيامة.

حديث عوف بن مالك رضي الله تعالی عنه قال: ((أتيت النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك وهو في قبة من أدم، فقال: اعدد ستا بين يدي الساعة: موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم[12]، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر، فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا)).

حديث حذيفة بن أسيد رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم في غرفة ونحن أسفل منه فاطلع إلينا فقال: ((ما تذكرون))، قلنا: الساعة، قال: ((إن الساعة لا تكون حتى تكون عشر آيات: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف في جزيرة العرب، والدخان، والدجال، ودابة الأرض، ويأجوج ومأجوج، وطلوع الشمس من مغربها، ونار تخرج من قعرة عدن ترحل الناس))، قال شعبة وحدثني عبدالعزيز بن رفيع عن أبي الطفيل عن أبي سريحة مثل ذلك لا يذكر النبي صلى الله عليه وسلم، وقال أحدهما في العاشرة: نزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم، وقال الآخر: وريح تلقي الناس في البحر)).

هل كان هذا التقرير كافياً لكم للإجابة على كافة الأسئلة التي تخص علامات الساعة الكبرى أم لا زالت لديكم أسئلة أخرى حول هذا الأمر ؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *