التخطي إلى المحتوى

فضل قراءة سورة الواقعة 7 مرات ؛ القرآن الكريم هو كلام الله عز وجل الذي أنزله الخالق العظيم على نبي الانسانية خاتم المرسلين محمد صل الله عليه وسلم ، وتحتوي كل سورة من السور القرآنية التي عددها 114 سورة في المصحف الشريف على معجزات وأسرار مختلفة تدعو الى قرائتها وتدبر ما تحتوي عليه من معاني وحكم ، وتأتي سورة الواقعة من هذه السور التي تحمل فضائل كبري .

عن ابن عباس قال: “قالَ أبو بَكْرٍ رضيَ اللَّهُ عنهُ: يا رسولَ اللَّهِ قد شِبتَ، قالَ: شيَّبتني هودٌ، والواقعةُ، والمرسلاتُ، وعمَّ يتَسَاءَلُونَ، وإِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ”

فضل قراءة سورة الواقعة كل يوم

قراءة القرآن الكريم وما يشتمل عليه من آيات عظيمة تجعل المسلم على مقربة من ربه مما يعمل على الإحساس بالأمان والاطمئنان ، وسورة الواقعة هي احدى سور المصحف الشريف وعددها سبعة وتسعون آية ولها فضل كبير عند المولي عز وجل بما تتمتع به من آيات تبرز عظمة الخالق العظيم و ضعف الإنسان أمام الموت ، و قراءة هذه الآيات بصورة يومية بالاضافة الى ما تعمل عليه من ثواب قراءة آية من آيات وسور القرآن الكريم فإنها تعمل على شعور المسلم بالوهن والضعف أمام قدرة الخالق العظيم مما يؤدي الى تطهير النفس الانسانية من الكبر والغرور .

شاهد أيضا:

ذُكر في الحديث أنه “من قرأ سورةَ الواقعةَ كلَّ ليلةٍ لم تُصِبهُ فاقةٌ أبدًا وقد أمرتُ بناتي أن يقرأْنها كلَّ ليلةٍ

اسرار سورة الواقعة

  • تعمل سورة الواقعة على إبراز ما للإنسان من ضعف أمام قدرة وعظمة الله عز وجل
  • قراءة هذه السورة القرانية باستمرار يعمل على مداومة القارئ على العمل الصالح والاستعداد للآخرة
  • يفوز المسلم بالجنة والنعيم عند الإكثار من قراءة القرآن الكريم وخاصة قبل اذان المغرب من كل يوم
  • تعمل عند قرائتها قبل النوم على ازالة القلق والاستمتاع  بالنوم الهادي
  • تظهر عدد من مظاهر قدرة الله تعالى يوم البعث والحساب
  • تعمل على إخبار الناس بعجزهم الكامل أمام الموت والعمل على هذة اللحظة الصعبة بالعبادة والصلاح
  • قوله تعالى: (فَلَوْلا إِذا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ* وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ* وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْكُمْ وَلكِنْ لا تُبْصِرُونَ* فَلَوْلا إِنْ كُنْتُمْ غَيْرَ مَدِينِينَ* تَرْجِعُونَها إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ)

قراءة الواقعة 7 مرات

الكثير من الاحاديث الشريفة عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه تبرز ما يكون من فضل وأهمية قراءة سورة الواقعة لعدد  7 من المرات وما تعمل عليه هذه القراءة المستمرة للسورة المشار إليها على جلب الرزق والمال الوفير مع استمتاع القارئ بالسعادة التي تنبع من قراءة آيات المصحف الشريف وما بها من متعة لا تقارن باى من متع الدنيا .

عن أبي هريرة قال: “لما نزل هذا [يعني (وَقَلِيلٌ مِنَ الْآخِرِينَ)] شقَّ على أصحابِ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فنزلتْ : (ثُلَّةٌ مِنَ الْأَوَّلِينَ. وَثُلَّةٌ مِنَ الْآخِرِينَ). فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ : إني لَأرجو أن تكونوا ربعَ أهلِ الجنةِ ، بل ثلثَ أهلِ الجنةِ ، بل نصفَ أهلِ الجنةِ ، وتقاسمونَهم في النصفِ الثاني”

احاديث عن فضل سورة الواقعة

  • عن ابن عباس رضي الله عنه قال: “مُطِرَ النَّاسُ علَى عَهْدِ النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ: أصْبَحَ مِنَ النَّاسِ شاكِرٌ ومِنْهُمْ كافِرٌ، قالوا: هذِه رَحْمَةُ اللهِ، وقالَ بَعْضُهُمْ: لقَدْ صَدَقَ نَوْءُ كَذا وكَذا قالَ: فَنَزَلَتْ هذِه الآيَةُ: {فَلا أُقْسِمُ بمَواقِعِ النُّجُومِ}، حتَّى بَلَغَ: {وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أنَّكُمْ تُكَذِّبُون} [الواقعة: 75 – 82]”.
  • عبد الله بن عمر – رضي الله عنه – قال: (قرأتُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سورةَ الواقعةِ فلمَّا بلغْتُ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فرُوحٌ وَرَيحَانٌ يا ابنَ عمرَ).
  • قول عَائِشَةُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا لِلنِّسَاءِ: (لَا تَعْجَزْ إِحْدَاكُنَّ أَنْ تَقْرَأَ سُورَةَ الْوَاقِعَةِ)

قراءة سورة الواقعة بنية الرزق

وردت أحاديث عن الرسول صل الله عليه وسلم حول ما تعمل عليه سورة الواقعة من النجاة من مصاعب الدنيا والتي يكون من اهمها الفقر والحاجة الى المال ، اذ ان قراءة السورة بنية الحصول على المال الوفير والرزق يكون من الأمور المستحبة التي أشار إليها الرسول الكريم والصحابة من بعده رضوان الله عليهم اجمعين .

رُوي عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (من قرأ سورةَ الواقعةَ كلَّ ليلةٍ لم تُصِبهُ فاقةٌ أبدًا وقد أمرتُ بناتي أن يقرأْنها كلَّ ليلةٍ)،

وجودكم معنا شرف لنا بموقعكم أدعية وأذكار

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *